تدشين فريق أكاديمية البحرين للدراجات الهوائية و7 دراجين بحرينيين
صحيفة الأيام البحرينية -
تحت رعاية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للاعمال الخيرية وشؤون الشباب مستشار الأمن الوطني رئيس المجلس الاعلى للشباب والرياضة، تم تدشين فريق أكاديمية البحرين للدراجات الهوائية والذي يضم 7 دراجين بحرينيين، على أن يتم إطلاق الفريق رسميا في 31 من يناير الجاري.
وأعرب سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة عن تقديره للجهود التي يبذلها الاتحاد البحريني للدراجات الهوائية نحو تحقيق رؤية الاحتراف للرياضيين وخصوصا في رياضة الدراجات الهوائية، مشيرا سموه إلى أن تدشين فريق اكاديمية البحرين للدراجات الهوائية سيساهم في تحقيق العديد من الأهداف، وخصوصا أن الفريق يضم 7 دراجين بحرينيين.
وأشار سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة إلى أن فريق أكاديمية البحرين للدراجات سيكونون على موعد مع العديد من الفعاليات خصوصا للدراجين البحرينيين الذين ينتظرهم مشوار حافل نحو تحقيق هدف الاحتراف، مبينا سموه أن الجهود منصبة نحو رؤية دراجين بحرينيين محترفين يمثلون المملكة في مختلف البطولات العالمية.
وأبدى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة تفاؤله الكبير بمستقبل الدراجين مع أكاديمية البحرين للدراجات الهوائية، مبينا سموه أن الاكاديمية تضم نخبة من الدراجين المميزين الذين حققوا انجازات عديدة وسيكون تواجد الدراجين البحرينيين مكسبا كبيرا نحو اكتساب الخبرة وتواجدهم كمحترفين في المستقبل القريب.
وأقيم حفل تدشين الفريق في فندق الريتز كارلتون، بحضور الشيخ خالد بن حمد آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني للدراجات الهوائية.
وأعرب الشيخ خالد بن حمد آل خليفة رئيس اتحاد الدراجات، عن شكره وتقديره إلى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة على دعم واهتمام سموه المتواصل للقطاعين الشبابي والرياضي، مشيرا إلى أن تدشين فريق اكاديمية البحرين للدراجات تأتي ضمن حرص الاتحاد على تحقيق رؤية سموه الثاقبة نحو الارتقاء بالرياضيين البحرينيين ووصولهم إلى الاحتراف، مبينا أن متابعة سموه المستمرة شجعت الدراجين على الاستمرار في التطور من الناحية البدنية والإعدادية على أمل الوصول إلى فريق البحرين ماكلارين للمحترفين.
وأوضح الشيخ خالد بن حمد آل خليفة أن الدراجين البحرينيين سيعيشون فترة طويلة من التدريبات والمعسكرات الخارجية والمشاركات مع فريق المحترفين للتعايش معهم وتقديم كل الدعم لوصولهم إلى الاحتراف، مبينا أن الفرصة من الفرص الذهبية المتاحة للدراجين البحرينين، آملاً أن تكون النتائج واضحة ومتميزة في الوقت القريب.
وأشاد الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بالدراجين البحرينيين الذي يؤكدون هدف الفريق في أن يتم نشر هذه الرياضة في المجتمع البحريني بحيث تكون أسلوب حياة يتبعه الصغار والشباب ليكونوا رياضيين بحرينيين محترفين في المستقبل، من خلال تطلعهم للدراجين الحاليين في فريق اكاديمية البحرين للدراجات.
ويضم الفريق 13 متسابقا منهم 7 متسابقين بحرينيين استطاعوا الوصول إلى مواقعهم في الفريق من خلال التدريب المستمر، حيث يعتبر فريق أكاديمية البحرين للدراجات من الفرق التي تتنافس في المستوى الثالث بمسابقات الدراجات التي أقيمت معظمها في أوروبا وآسيا بهدف تطوير المتسابقين البحرينيين ليصلوا إلى الاحترافية الكاملة من خلال خوض السباقات بشكل مباشر.
وتم الكشف عن الدراجين البحرينيين السبعة وهم: الدراج منصور محمد الذي دخل المجال الرياضي منذ 18 سنة محققا العديد من الانجازات في رياضة الدراجات الهوائية، والدراج عيسى أيوب الذي يمتلك خبرة تمتد لأكثر من 15 سنة في رياضة الدراجات الهوائية، والدراج سيد أحمد خليل بطل للخليج والعرب وخبرة 15 سنة، والدراجان عبدالله علي ويحيى الدين ذياب اللذان دخلا هذا المجال منذ 12 سنة محققين العديد من الانجازات، والدراج أحمد ناصر الذي حقق الكثير من الانجازات المحلية والخليجية والعربية خلال 5 سنوات من دخوله لرياضة الدراجات الهوائية، والدراج أحمد مدن الذي استطاع تثبيت اسمه من خلال انجازاته عندما التحق بالمنتخب الوطني منذ 3 سنوات.
وقدم الدراجون البحرينيون الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة على دعم سموه للرياضيين البحرينيين والشباب الطموح في مختلف المجالات وإتاحة الفرص لهم في مختلف المحافل، والوقوف بجانبهم للتطور والدخول إلى عالم المحترفين من خلال أوسع الأبواب وأفضل الأساليب التدريبية، متمنين أن يرفعوا اسم وعلم البحرين عاليا في المحافل الرياضية في مختلف ارجاء العالم.
هذا وسيشارك فريق أكاديمية البحرين للدراجات في الحدث السنوي لمهرجان البحرين للدراجات هذا العام في 31 يناير، والأول من فبراير، بالتعاون مع PowerUp وCycling Safe Bahrain في منطقة خليج البحرين، حيث ستكون أول انطلاقة له بعد أن أعلن عنه في الاول من يناير هذا العام.


إقرأ المزيد