ما بعد هواوي ليس كما قبلها أبداً
بزنس ايكوس -

سيطرت كل من شركتيْ آبل وسامسونغ على صناعة الهواتف الذكية لعدة سنوات، وظلت هاتين الشركتان وحيدتيْن في الطليعة، وتحملتا مسؤولية تحديد إتجاهات سوق الهواتف الذكية من ناحية الإبتكار.

ولكن الوضع تغيّر الآن وباتت آبل وسامسونغ مضطرتيْن لتقاسم هيمنتهما على السوق مع منافس شرس اسمه هواوي.

قبل عامين فقط، كانت الهواتف الذكية الرائدة من هواوي تأتي بمواصفات جيدة ولكن بعيدة عن الإبتكارات المميزة التي نراها اليوم في هواتف الشركة.

لقد رأى الكثيرون سابقاً ان هواوي تحاول جاهدة محاكاة هواتف آيفون وسامسونغ الرائدة من دون أن تنجح بذلك، ولكن الموقف تغير تماماً عند وصول هاتف Huawei P20 Pro في أوائل عام 2018.

يمكن القول ان تاريخ إطلاق هاتف Huawei P20 Pro شكل نقطة تحول نوعية لهواوي ولعالم صناعة الهواتف ككل وتحديداً من ناحية الهواتف الرائدة، وباتت جميع الشركات ملزمة على تسريع نمط التغييرات في هواتفها لأن الساحة لم تعد خالية لآبل وسامسونغ.

  • هواوي المُلهمة!

مع بدء تحقيق هواوي تقدم في عالم الهواتف الذكية وقبل طرح هاتف Huawei P20 Pro، كانت هناك بعض الإتهامات التي توجه للشركة الصينية بأنها تستلهم أفكارها من منافسيها!

وهذا الأمر كنا لنصدقه لو لم تعمل هواوي على إثبات العكس، وأفضل دليل على ذلك الصورة التالية:


 
هذه الصورة تُظهر نسخة من هاتف Huawei P30 Pro الذي تم طرحه منذ 4 أشهر ونسخة مسربة من هاتف سامسونغ Note 10 الذي سيتم الكشف عنه في 7 آب أغسطس المقبل!

من اللون الى مكان الكاميرا وكيفية توزيع العدسات... هل هناك أوضح من هكذا إجابة على سؤال من إستلهم فكرته ممن؟

على الرغم من أن الأجهزة المزودة بكاميرا خلفية مزدوجة أصبحت شائعة في عام 2016 بفضل..

إقرأ المزيد